الاثنين، أغسطس 11، 2008

هل الجنس مفتاح عقل الشباب العربي؟؟(نشره ಮೊನೀಪ್)

فضيحة كشفتها مجلة يهودية فرنسية
موقع فيس بوك من صناعة السي آي إيه و الموساد الإسرائيلي
قصة الموقع بدأت عام 1998 و انتهت بتشكيل جهاز "مخابرات الإنترنت"
نتنياهو يعترف بالاسـتماع لمحادثات الشـباب العربي عن طريق غرف الشـات

أطلق عدد من المنتديات العربية دعوة لمقاطعة" و إلغاء أي اشتراكات في موقع "فيس بوك" تتعلق باستفادة الكيان الصهيوني من الكم الهائل من المعلومات المتاحة عن المشتركين من العالمين العربي والإسلامي وتحليلها وتكوين صورة إستخباراتية عن الشباب العربي والمسلم.
و حذرت التقارير من أن الموساد الإسرائيلي يسعى للاستفادة من إقبال الشباب العربي على التعرف على عدد كبير من الفتيات من مختلف أنحاء العالم كوسيلة لاختراق العقول العربية. حيث أن شروط الموقع تضطر هؤلاء الشباب للإدلاء بتفاصيل مهمة عن حياتهم وحياة أفراد أسرهم ومعلومات عن وظيفتهم وأصدقائهم والمحيطين بهم وصور شخصية لهم ومعلومات يومية تشكل قدراً لا بأس به لأي جهة ترغب في معرفة أدق التفاصيل عن عالم الشباب العربي.
حيث لا يتطلب من أي شخص سوى الدخول إلى الإنترنت، وخاصة غرف الدردشة، والتحدث بالساعات مع أي شخص لا يعرفه في أي موضوع، حتى في الجنس، معتقداً أنه يُفرغ شيئاً من الكبت الموجود لديه ويُضيع وقته ويتسلى، ولكن الذي لا يعرفـه أن هناك من ينتظر لتحليل كل كلمـة يكتبها أو يتحدث فيها لتحليلها واسـتخراج المعلومات المطلوبـة منها دون أن يشـعر هذا الشـخص أنـه أصبح "جاسـوسـاً" و"عميلاً" لمخابرات الكيان الصهيوني أو المخابرات الأمريكيـة!! و حتى لا يتهمنا احد بالمغالاة فإن هذه التفاصيل و غيرها ليست من عندنا، و إنما نشرتها" مجلة إسرائيل" اليهودية التي تصدر في فرنسا منذ فترة قصيرة، حيث نشرت ملفاً عن عملاء الإنترنت الذين يُشكلون اليوم أحد أهم الركائز الإعلامية لمخابرات الكيان الصهيوني والمخابرات الأمريكية على حد سواء! وفي الملف معلومات في غايـة الأهميـة والخطورة عن أحدث طُرق التجسس التي تقوم بها كل من مخابرات الكيان الصهيوني والمخابرات الأمريكيـة عن طريق أشـخاص عاديين لا يعرفون أنهم يفعلون شـيئاً خطيراً. و كل ما يقومون به هو دخول غرف الدردشـة الفوريـة لقضاء السـاعات في الكلام عن أشـياء قد تبدو غير مهمـة، وأحياناً تافهـة أيضاً، لكنها تُشـكل أهم المحاور التي تُركز عليها أجهزة اسـتقطاب المعلومات في المخابرات لأنها ببسـاطـة تُسـاعدها على قراءة السـلوك العربي وخصوصاً لدى الشـباب الذين يُشـكلون أكثر من 70% من سـكان الوطن العربي.
والحكاية كما روتها المجلة بدأت عام 1998 حين اجتمع" موشيه أهارون"- ضابط المخابرات الصهيوني- مع ضابط آخر أمريكي في مقر وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، و لم يكن الأمر يعدو اجتماعاً روتينياً، بل كان الجانب الأمريكي يسعى فيه إلى الحصول على الحقائق (اللوجستية) التي من عادة مخابرات الكيان الصهيوني تقديمها للأمريكيين عن الدول التي تُطلق عليها إدارة "أسود بيت" الدول المارقة، لكن الجانب الصهيوني كان يبحث عن الدعم (اللوجستي) غير المعلوماتي، بل المادي لتأسيس مكتب ظلَّ يعول عليه (أهارون) الذي كان من أبرز الوجوه الصهيونية المختصة في الشؤون الأمنية العربية، وكان وراء عمليات اغتيال شخصيات فلسطينية في تركيا ونيروبي وساحل العاج وتونس ودول أخرى أوروبية مثل يوغسلافيا وأسبانيا وإيطاليا.
لم يكن الكيان الصهيوني قادراً على ضمان "نجاح" تجربة مخابراتية عبر (الإنترنت) من دون مساعدة أمريكية عبر الأقمار الصناعية، وعبر المواقع البريدية الأمريكية التي تخدم بالخصوص (الشات) بكل مجالاته والتي يُقبل عليها من قبل شباب العالم الثالث في القارات الخمس، وفي الأول من مايو 2002 تم الكشف للمرة الأولى في صحيفة (تايمز) عن وجود شبكة مخابراتية تركز اهتماماتها على جمع أكبر عدد من العملاء، وبالتالي من المعلومات التي يعرف الكثير من الاختصاصيين النفسانيين المنكبين على المشروع كيفية جمعها، وبالتالي كيفية استغلالها لتكون (ذات أهمية قصوى).
وقد جاء ما نشـرتـه مجلـة (لو ماجازين ديسـراييل) الصادرة في فرنسـا مثيراً للدهشـة؛ ربما لأنها نقلت عن "ملفات سـريـة" الكثير من التفاصيل التي اسـتطاعت أن تجمعها من مصادر موثوقـة في الكيان الصهيوني، وهو ما أثار في النهايـة سـخط السـفير الصهيوني في فرنسـا ضد المجلـة اليهوديـة التي اتهمتها غالبيـة من الجهات اليهوديـة بأنها كشـفت أسـراراً لا يحق لها كشـفها للعدو. إلا أن الموضوع لم ينتـهِ عند هذا الحد بل بدأ الجميع في البحث عن وجود جهاز مخابراتي اسـمـه "مخابرات الإنترنت".
فرع مخابرات الإنترنت
يعلق"جيرالد نيرو"- الأستاذ في كلية علم النفس بجامعة بروفانس الفرنسية وصاحب كتاب مخاطر الإنترنت- قائلاً" إن هذه الشبكة تم الكشف عنها بالتحديد في مايو2001 وهي عبارة عن مجموعة شبكات يُديرها مختصون نفسانيون إسرائيليون مجندون لاستقطاب شباب العالم الثالث، وخصوصاً المقيمين في دول الصراع العربي ـ الصهيوني، إضافة إلى أمريكا الجنوبية" فنزويلا، نيكاراجوا و غيرها".
ويرى (نيرو) إن كل من له قدرة على اسـتخدام الإنترنت لسـد وقت الفراغ أو لحاجـة نفسـيـة يُعتبر "عميلاً مميزاً"، لأن المواقع التي تُثير الشـباب هي التي تمنحهم مسـاحـة من الحوار ربما يفتقدونها في حياتهم اليوميـة، ناهيك عن أن اسـتعمال الإنترنت يضمن خصوصيـة معينـة، حيث أن المتكلم يحتفظ عادة بسـريـة شـخصـه، كأن يسـتعمل اسـماً مسـتعاراً، وبالتالي يكون إحسـاسـه بالحريـة أكثر انطلاقا، كما أن تركيز الشـباب لا يكون على الموقع نفسـه، بل على من سـيلتقيـه للحديث معـه، وخاصـة البحث عن الجنـس اللطيف للحوار،
فتش عن الجنس
والمسـألـة تبدو سـهلـة بالنسـبـة لضباط المخابرات الذين ينشـطون بشـكل مكثف داخل مواقع الدردشـة خاصـة في المناطق الأكثر حسـاسـيـة في العالم، وربما يعتقد بعض مسـتخدمي الإنترنت أن الكلام عن الجنـس مثلاً ضمان يُبعد الشـبهـة السـياسـيـة عن المتكلم، بينما الحقيقـة أن الحوار الجنسـي هو وسـيلـة خطيرة لسـبر الأغوار النفسـيـة، وبالتالي لكشـف نقاط ضعف من الصعب اكتشـافها في الحوارات العاديـة الأخرى، لهذا يسـهل "تجنيد" العملاء انطلاقاً من تلك الحوارات الخاصـة جداً، والتي تشـمل في العادة غرف النوم والصور الإباحيـة وما إلى ذلك، بحيث إنها السـبيل الأسـهل للإيقاع بالشـخص ودمجـه في عالم يسـعى رجل المخابرات إلى جعلـه "عالم العميل".
وتجدر الإشـارة إلى أن رئيـس وزراء الكيان الصهيوني السـابق (بنيامين نتنياهو) أكد في سـياق تصريحاتٍ له نُشـرت إبان رئاسـتـه للحكومـة أنه كان يقوم شـخصياً بالاسـتماع إلى المحادثات التي يُجريها الشـباب العربي عبر غرف الشـات ـ الدردشـة ببرنامج بال توك- كي يعلم من خلال تلك المحادثات ما يُفكر فيه الشـارع العربي والحديث الغالب عليه وأهم القضايا الحسـاسـة التي يهتم بها العرب!
وفي الكيان الصهيوني جهاتٍ عدة تقوم برصد ومتابعـة ما يحدث في العالم العربي! وفي الماضي اسـتطاعت ـ من خلال تحليل صفحـة الوفيات في الصحف المصريـة خلال حروب 1956 و1967 و1973 ـ جمع بيانات حول العسـكريين المصريين ووحداتهم وأوضاعهم الاجتماعيـة والاقتصاديـة، وهو ما أدى، فيما بعد إلى قرار حظر نشـر الوفيات الخاصة بالعسـكريين في فترة الحروب إلا بعد الموافقـة العسـكريـة، حيث أكدت مصادر في الكيان الصهيوني أن تحليل مواد الصحف المصريـة سـاهم في تحديد موعد بدء حرب 1967 عندما نشـرت الصحف تحقيقاً صحفياً ورد فيه أن الجيـش يُعد لإفطار جماعي يحضره ضباط من مختلف الرتب في التاسـعـة من صباح يوم 5 يونيو 1967.

اللبنانيون في الصدارة
أما موقع (فيس بوك) فقد قالت عنه صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) الأمريكية أن اللبنانيين أكثر شغفاً وحرصاً على إنشاء صفحات لهم على موقع (فيس بوك)، حيث يضم موقع لبنان 125 ألف شخص، أي بنسبة واحد لكل 32 من عدد السكان، في حين يضم موقع للكيان الصهيوني 90 ألفاً، أي حوالي واحد لكل 70، بينما يضم موقع مصر 180 ألفاً، أي حوالي واحد لكل 437 من المقيمين فيها، ومن الصفحات المصرية على الموقع، صفحات خاصة بنجوم وفنانين مصريين وإعلاميين وحوالي 500 جماعة بينها جماعات للدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان، ومجموعة لمحبي مصر زمان، ومجموعة من العائلة المالكة قبل الثورة، تضم صوراً وأخباراً عن أسرة محمد علي والملك فاروق.
وهناك بعض الدول التي تنبهت لخطورة هذا الموقع، مثل إيران التي قررت منع الطلاب الإيرانيين من استخدام الموقع بحجة قيام حركات معارضة من خلاله، وعن ذلك تقول فتاة إيرانية تستخدم موقع (فيس بوك) عبر مركز خدمة بروكسي أن الموقع ذو أهمية كبيرة لأنه "في مثل تلك الشبكات يمكنك التعبير عما يساورك بالطريقة التي تحبها... في حين أنه في كل مرة تخرج فيها من بيتك إلى الشارع يتحتم عليك تقديم نفسك بالطريقة التي تمنع الآخرين من التعرض لك و مضايقتك". لكنه من المؤكد أن أجهزة المخابرات الإيرانية توصلت إلى حقيقة الأمر وعرفت أنه قد يُشكل طريقاً سهلاً للأعداء لجمع ما يُردون من معلومات.
وتجدر الإشارة إلى أن موقع (فيس بوك) يشهد حالياً حرباً بين شباب من الكيان الصهيوني والشباب الفلسطيني، فبعد إقدام إدارة الموقع على إسقاط اسم "فلسطين" من قائمة البلدان التي يختارها المشاركون في الموقع عند تسجيل مشاركتهم وحرمان آلاف الفلسطينيين من أعضاء الشبكة من اختيار فلسطين كمكان انطلاقهم، تفجر جدل على مستوى عالمي في ساحة افتراضية، وبعد استطلاعات رأي لشهور، جمع خلالها 10509 توقيع أعادت إدارة (فيس بوك)، اسم فلسطين إلى القائمة، ولم يعد (فيس بوك) قادراً بعد هذا التراجع على رفع اسم فلسطين من القائمة مجدداً.
وبدأ (فيس بوك) الذي ينضم إليه أكثر من مليون عضو شهرياً، في طرح المعلومات المتعلقة بأعضائه علناً على محركات البحث على (الإنترنت) مثل جوجل وياهو، وعلَّق خبير تقنية المعلومات (اوم) مالك على ذلك بالقول "هذه الخطوة تحول (فيس بوك) من شبكة اجتماعية خاصة إلى ما يُشبه الصفحات الصفراء على (الإنترنت)، ويهدف (فيس بوك) من هذه الخطوة إلى الدخول المبكر في السباق لبناء دليل إلكتروني عالمي يحتوي على أكبر قدر ممكن من المعلومات والتفاصيل الشخصية مثل السير الذاتية وأرقام الهواتف وغيرها من سُبل الاتصال بالشخص، وهوايات الأعضاء وحتى معلومات عن أصدقائهم، ما قد يعود بأرباح كبيرة على الموقع، وينضم حالياً نحو 200 ألف شخص يومياً إلى (فيس بوك) الذي أصبح يستخدمه 42 مليون شخص، طبقاً للموقع.
وتشير تقارير الصحف إلى أن الموقع استقطب 60 مليون عضو مع نهاية 2007م، ومنذ إنشائه قبل ثلاثة أعوام على يد" مارك جوكيربيرج" الذي كان طالباً في جامعة (هارفارد) في ذلك الوقت، حقق الموقع انتشاراً عالمياً وأصبح دليل معلوماتٍ إلكتروني خاص، إلا أن نيته نشر معلومات حول أعضائه للعلن تعني أن أي شخص يستخدم محركات البحث العادية على (الإنترنت) يُمكنه أن يحصل على معلومات عن أي عضو في (فيس بوك)، وإذا لم يرفض العضو في الموقع نشر معلومات عنه، فإن صوره واسمه ستتوافر من الآن فصاعداً لأي شخصٍ غير مسجل في الموقع.
ومن خلال تسجيلك الرقم السري في موقع فيس بوك أصبح بإمكانهم التجسس عليك من خلال غرف الدردشة!
نقلا عن:
http://www.hedayah.net/?browser=view&EgyxpID=56871
عبد المنعم منيب

هناك 12 تعليقًا:

  1. السلام عليكم
    ما ذكرته خطير ويستحق الدراسة
    ما هى استفادة اسرائيل او امريكا من هذا اذا كانت تسيطر وتفعل ما تريده بأي شكل و في اي وقت لا اعني انها معلومات مغلوطة ولكن ما القيمة وهل في حالة عدم حدوث هذا سنكون اسياد العالم
    في البداية والنهاية اسلوبك رائع وجميل وما تقوله عن الشباب العربي للاسف صحيح لكني لا اعلم ما نهاية كل هذا العبث
    هل هناك حرب اتفاقية سلام اي اتجاه نسير فيه

    واتمنى ان تخبرني برأيك في القصة
    تحياتي لك
    هاني يس

    ردحذف
  2. هانى يس:
    اهلا وسهلا بك نرتنا كتير ، بس انا عايز اقولك ان وهم السيطرة المريكية لم ولن يتحقق الا بالمعلومات و(انا عايزك تركز على كلنة المعومات)دة طبعا على اساس اننا فى زمن حرب المعلومات وان كل قرار مبنى على المعلومات وان القوة فى هذا الزمن هى لمن يملك المعلومه(اعتقد انك تكون فهمت ما اصبو اليه)ويكون وجهة استفادة هؤلاء الملاعين اتضح بصورة جلية :
    يا اخى هانى انهم يحصلون على ما يريدونه من المعلومات من خلال برامج الشات وبعض المواقع الوهمية التى تعمل على جذب الشباب والفتيات ومن اهمها (حاليا) الفيس بوك: ثم ياتى دور التحليل النفسى وتنسيق المعلومات للخروج بنتيجه منها والنتيجه هى معرفة كيف تفكر وماذا تريد ان تفعل فى مستقبلك وعلى هذا الاساس يمكنهم بناء برامج واتخاذ قرارات من شانها ان تحقق السيطرة عليك لانهم عرفوك وعرفو شخصيتك:
    وارجو ان اكون قد اوضحت لك الفكره .
    عموما والله انت شرفتنى كتير وارجو ان تكون زيارتك القادمة قريبا ان شاء الله.

    ردحذف
  3. ِشوف هو كلام حضرتك فيه شيء من الصحة، وأشياء من المبالغة وأشياء تحصل بطبيعة الحال. أولا كونهم يتجسسوا على عقليات الشباب بأسلوب استخباراتي أو ما شابه فده تتبعه كافة الدول التي لها عداوات (مثال روسيا مع بعض دول الاتحاد السابق، أو الولايات المتحدة على إيران أو أفغانستان، أو حتى إيران على بعض جيرانها، ومصر مشارك).
    بعض اجهزة الاستخبارات العربية تقوم من جانبها بالتجسس على شباب الكيان بنفس الطريقة التي ذكرتها والغريب إن التقرير بيتكلم كأنها عيب مثلا .. لأ، ده طبيعي
    عدو وبيعرف كل شيء عن عدوك
    وأزيدك من الشعر بيتا، معظم شباب انترنت لجهلهم يركبوا برنامج مصنوع من شركة مملوكة لكيان صهيوني CheckPoint والمفترض إنه البرنامج حماية، لكني تخليت عنه من فترة طويلة بعد الخبر
    والبرنامج مشهور للأسف اسمه Zone Alarm وهو جدار ناري يحميك من هجمات القراصنة وللعلم هي برامج تجمع بعض معلومات استخدام على النت مع حمايتك من هجمات الهاكرز مجانا! وهي تستخدم لأغراض خبيثة معلومة بالفعل

    تمام؟
    أما بقى كون الشباب يستخدم انترنت لأغراض خبيثة أو قبيحة .. فطبعا غلط إفشاء المعلومات والتحدث عنها بشكل عام .. لكن أفتكر الاحرى مثلا إنا بدلا ما نكتب عن توعية الشباب إنهم ما "يتكلموش" عن الحاجات دي/ يبقى ما يفكروش فيها أساسا، أو يتوجهوا لطاقات إيجابية!
    يعني ببساطة نفس المعلومات التي تتاح لهم عن طريق انترنت من الشباب ممكن الحصول عليها وبشكل أدق من جهات أخرى ولاحظ إنه للآن تواجد الشباب على انترنت لايزال محدود عالميا، لكنه مؤثر جدا ويعتبر عنصر ومؤشر مهم على تفكيرهم عامة!
    =
    الجانب التاني التقرير اتكلم على كتاب مثير للجدل بتاع الوفيات واللي استغله الكيان قبل حرب 67 .. الكلام ده كان كذب × كذب وكان هدفه إلحاق الضرر والهزيمة النفسية بالعرب بعد الحرب بعد هزيمتهم ماديا بتصوير الكيان كما لو كان إعجازي وأسطوري في ذكاءه وطولة باله وصبره في جمع كل تلك المعلومات عن الخصم. وأفتكر الدكتور عمارة أو الدكتور المطعني كان اتكلم في الموضوع ده من فترة (بصراحة مش متذكر أنهي شيخ) لأنه قال إنهم حاولوا الاستدلال على الكاتب وعنوانه ومصدره، لقوه مجهول .. واحد كتب كلمتين للهزيمة النفسية ومشي، بعد أن أحدثت كلماته الأثر المطلوب . . ولا داعي للحديث عن هويته!
    ==
    معاك إن المفروض الشباب يوعوا نفسهم بالحديث عن الجانب العلوي بدلا من التفكير في اشباع نصف جسدهم السفلي خصوصا مع قرايتي لتقرير مرعب عن التحرش الجنسي في مصر على مدونة العدالة للجميع Justice4every1.blogspot.com

    وده هيبقى أحرى من إننا نحاول نمحي خطر موجود بالفعل .. لمجرد إن العدو بيستفيد منه
    بالمناسبة مخابرات دولية تستخدم تلك المعلومات بالفعل ومنها مثلا النكات السياسية في مصر لقياس شعبية قائدها أو النكات الاجتماعية في الكيان لقياس تفكير شعبها وقدرتهم على رؤية ذاتهم (مثلا نكتة إيه أصل القضيب الحديدي، اتنين يهود بيشدوا في شيكل :-) )
    وهكذا
    آسف جدا للاطالة .. انت اللي جبته لنفسك وكلمتني :-)

    ردحذف
  4. السلام عليكم

    المدونه دسمه الصراحه

    مليانه مواضيع مهمه

    زى الموضوع ده

    بس انا رأيى ان تحليل المعلومات ده متاح من غير الفيس بوك برضو
    من الصحف الداخليه ، وخصوصا المعارضه

    - والفيس بوك ليه ايجابيات كتير برضك ، ففيه نمت وتقوت اصوات الشباب المعارض

    اللى ملقتش حزب او مكان تقول فيه رايها بصوت عالى

    - انا لى تعليق على اسلوب المدونه اعرفه لك ازاى؟

    ردحذف
  5. عزيزى المهاجر الى الله

    سرتنى زيارتك لمعرضى ولوحاتى وإن كنت اعتقد انها نتيجة لتجوال غير مخطط بغرض التصفح فاتت الرياح بسفينتك الى .. فاهلا ومرحبا بك ..

    لاحظت من خلال تصفحى للبروفيل الخاص بك أنك لاتشاهد الأفلام .. ولاتستمع الى الموسيقى وتعتبرها مضيعة للوقت

    فكيف تهذب احساسك وذوقك وانت لاتعترف بالفن ..؟

    لا تقنعنى بأن الانسان يستطيع أن يستمر فى قراءة القرآن والتسابيح طوال 24 ساعة .. فسيدنا على رضى الله عنه يقول أن للقلوب إقبال وإدبار .. فأكثروا من العبادة فى إقبالها .. وفى قول آخر إن القلوب لتصدأ..

    يمكننى أن أسألك فى أشياء كثيرة وأنا متأكد أنه من الصعب أن تجيب عليها فمثلا يقول المولى سبحانه وتعالى فى سورة الماعون - فويل للمصلين - فمن هم المصلين اذا كانت الصلاة لم تكن قد فرضت بعد عند نزول هذه السورة التى نزلت فى أوائل العهد المكى والصلاة فرضت فى آخره أثناء معراج الرسول الى السماء؟

    وغيرها الكثير .. ولكننى أقول لك بأن رصيدك الانسانى سيصبح قليلا وانت فى عزلة عن العالم

    الرسول عليه السلام كان يحمل عائشة لتشاهد احباشا يرقصون وهو يقول هلم بنى أرفدة حتى شبعت

    وهو الذى قال لأبى بكر حين قال أمزامير الشيطان فى بيت رسول الله؟ دعهم يأبا بكر فانها ليلة عيد ..

    صديقى .. أنا لاأحب المزايدة بأسم الدين .. فالدين لله .. والفكر ليس حكرا على أحد ..ولكننى لااعتقد أننا نتفق على أرضية مشتركة ..فأنا فنان .. وأنت لست كذلك

    أصلح الله شأنك وشأننا جميعا والسلام

    ردحذف
  6. اشكر زيارتك و دعوتك الكريمه لى ولو انى كنت احب ان تشاركنى انت ايضا برأيك فى مدونتى ..
    ما ذكرته بالبوست مهم و يجب على شبابنا حقا ان يحذر هذا الفيس بوك او العدو المجهول المستتر تحت ما يسمى بالفيس بوك و ان يتعلم كيف يصل الى اجابياته و يبتعد عن سلبياته ..
    اسلوبك جميل و يساعد على قراءه و فهم ما تريد ان تصله لنا .. احيك و اتمنى لك كل التوفيق ..
    تحياتى

    ردحذف
  7. ممممممممممممم...

    ما قلته فيه اشياء كثيره قد تكون من درب الخيال ..

    فكثيرا ما سمعنا عن برامج سوفت وير تجسسيه كثيره و لكن في النهايه لم يكن لها أصل من الصحه ..

    و نصيحه مني .. خبر كهذا باي شكل من الأشكال .. السؤال فيه لا يكون لأصحاب وكالات الأنباء .. بل يكون لأصحاب العلم ..

    و ما لا تعرفه عن الفيس بوك هو أنه كان موقعا عاديا جدا لتبادل المعلومات حتي نمي هذا الموقع .. و لمزيد من المعلومات : أنصحك أن تزور هذاالرابط

    و من المؤكد ان غرف الشات و الدردشه هي مصدر معلومات اي حد في اي حته في العالم عشان يعرف عادات او ظروف شعب بعينه .. من مجرد التحدث إلي شباب هذا الشعب ..

    و هذا رأيي الشخصي

    ياسمين

    ردحذف
  8. Al-Firjany
    سرنى مرورك كثيرا وقداسعدنى هذا كما اسعدنى ادلاء حضرتك بتعليق غايه فى القوه ولكن اسمح لى ان اعقب على ما ذكرته
    اولا هذا الكلام ليس به اى نوع من البالغة بل انه يحدث منذ قبل بعثة سيدنا محمد (ص) وحتى يومنا هذا وهذا لان اليهود دوما هم من يقومون بذلك وطبعا اهدفهم الخفية وغير المعلنة معروفة للجميع (وللا حضرتك نسيت بروتوكولات حكماء بنى صهيون )ارجوك تراجعها بتاْنى.
    ثانيا اما عن قيام بعض الانظمة العربية بفعل هذا فهذا ليس لالحاق الضرر بك ولكن لفهم سيكولوجية الشعب لتحقيق السيطرة عليهم ولان المعلمة سلاح ذو حدين فهى فى يد عدوك سيفا مسلطا على رقبتك وان استدعى هنا حديثا للرسول يقول فيه ما معناه(استعينوا على قضاء حوائجكم بالسر والكتمان) وموضوع الاستخبارات ده كان الرسول بيعمله مع اعدائه.
    ثالثا اكيد الصحف والمجلات لن تستطيع ان تنقل ما يجول بخاطر الفرد والذى هو يعتبر عينة عشوائية من الفئة المنتقاه من الشعب ولذا فان افضل شىْ حاليا هو الانترنت.
    رابعا لازم عدوك يضع السم لك فى عسل ابض وللا انت عايزه يجى يقولك تعالى عشان اقتلك، طبيعى انه ينتج برامج تقوم فعلا بحماية جهازك من الاختراقات وفى نفس الوقت تقوم بوظيفة اخرى سريه وهى (الاختراق)ايضا ولكن بشكل اخطر ولجهة محدده لان الطعنة تاتيك من حيث تحتسب الامان ،وتلك احدى الاعيب اليهود.
    اما عن كلامك عن توجيه طاقة الشباب فانا معاك فيه لان عندك حق.
    وعموما انا اتشرفت جدا بمرور حضرتك واكون اسعد لو كنت احد الزائرين الدئمين للمدونة وذلك للستفادة من مناقشاتك.

    ردحذف
  9. انسان بلا عنوان
    اشكرك كتير على مرورك الكريم
    وكلام حضرتك سليم فالمعلومات لها مصادر كثيرة ومتنوعه وتنوع مصادر المعلومات شىْ فى منهى الاهمية ومن ضمن المصادر دى هوه موقع الفيس بوك والمعلومات الممكن الحصول عليها من الموقع قد تكون ليست ذات اهميه بالنسبة للمستخدم ولكنها تعنى الكثير بالنسبه للمتلقى وانا والله لا انكر ان للموقع ايجابيات ،لكن هى دى طريقة احفاد القردة والخنازير وابناء قتلة الانبياء انه يغريك وبعدين ياخد اللى هوه محتاجة من غير ما تشعر.
    سعدت جدا بمحارتك واتمنى مرورك وزيارتك القادمة تكون قريبا ان شاء الله

    ردحذف
  10. الاخ الكريم شريف:
    سرتنى زيارتك والحقيقة ان انا فعلا تعرفت على مدونتك صدفه واعجبتنى كثيرا
    ولكنى يا اخى لست انا من يزايد بدينه وعقيدته والا فليس بينى وبين اليهودالا شعرة ، وانا لاحظت فى كلام حضرتك نوع من التحدى وانا لا ارب فى التحدى لانى لست ممن يتفزلكون او يضع الامور فى غير مواضعها.
    اما عن حمل الرسول للسيده عائشة فلم يكن لاحباش يرقصون بل لاحباش يلعبون بالحراب فى المسجد النبوى اذ لا يصح ولا يليق بنبى ان يترك رجالا يتراقصون وفين فى المسجد دة كلام غير صحيح،
    اما عن موقفه مع سيدنا ابو بكر الصديق وهو من هو(عايز حضرتك تلاحظ كويس قوى الاتى).
    1-السيدة عائشة (امراءة عندها تقريبا فى الوقت ده 11 عام يعنى طفلة.
    2- معاها جاريتييييييين (يعنى مش اتنين شباب ) وكانتا يغنيان وكلمة يغنيان فى الغة العربية تعنى ينشدان والجارية فى الغة العربية تعنى الصغيرة التى لم تبلغ الحلم اى دم الحيض .بغناء بعاث وهو نشيد لموقعة كانت بين الاوس والخزرج
    يعنى بنات واطفال ومع بعضهم ولوحدهم وليس معهم اى نوع من انواع الالات المسيقية وينشدان نشيد عسكريا (مش بيغنو رموشها وخدودها والحاجات التابية دى)وكانو فى يوم عيد .
    ومعهذا كان رد ابى بكر .
    انصحك يا اخى انك تراجع الاحاديث المنقوله عن الرسول لانها ستكون حجة عليك لا لك.
    كما ما يمنع ان يقراء الانسان القرآن 24 ساعة مش احسن من انه يضيع وقت ثمين من عمره امام التليفزيون او المقهى او حفظ الاغانى ويرجع يندم فى وقت لا ينفع فيه الندم ومع ذلك انا ماقولتش انى باقراْ القرآن 24 ساعة (وان كنت اتمنى ذلك)ولكن هناك صلة الرحم ومجالسة الخيرين والعمل وقرائة الكتب وطبعا التدوين .
    وده طبعا لان تهذيب الاحساس والذوق (التهذيب الحقيقى)لا يكون الا بذكر الله (الا بذكر الله تطمئن القلوب)
    اما عن حكاية الصلاة فانا لم اتلق سؤالا اصلا ارجوك اشحذ طاقتك واسالنى باكبر قدر ممكن من الاسئله فهذا شىْ يسعدنى :
    وعلى فكرة كلامك عن اللى قاله سيدنا على انا اول مره اسمع عنه كما انى لست فى عزله عن العالم بل بالعكس تماما.
    شرفتنى زيارتك كثيرا ولسوف ازرك ان شاء الله
    واصلح الله شاْنى وشاْنك وشاْن سائر الامة الاسلامية

    ردحذف
  11. rovy
    شرفت جدا بتعليق حضرتك واتمنى الا يكون الاخير واعدك انى سوف اقوم دوما بزيارة مدونة حضرتك والتعليق عليها.
    واشكر لكى مجاملتك وان اشعر انك تبالغين كثيرا .
    اشكرك مرة اخرى وارجو من الله ان يوقنا جميعا الى ما فيه الخير والرشاد.

    ردحذف
  12. عاقلة على ارض الجنون:
    احييكى على مدونتك الممتازةوعلى اسلوبك الرائع فى الكتابة والتعبير .
    اه كنت حانسى اشكر حضرتك على الزيارة (خطوة عزيزة)واتمنى الا تكون الخطوة الاخيرة.
    بس انا عايز اقول لحضرتك ان ما يحدث ليس به اى درجه من درجات الخيال ويكفى ان اقول لحضرتك ان القانون الاميريكى يلزم شركة جوجل على ان تمد الادارة الامريكية بتقرير نصف سنوى عن الكلمات المستخدمة فى محرك البحث وعن المواقع التى يتم زيارتها من خلال جوجل وعن الاى بى الذى قام بهذة الجولةوكان من نتائج هذا التقرير ان كلمات البحث المستخدمه للبحث فى مواقع اباحية كانت من باكستان ومصر واندونيسيا والسعودية على التوالى وياريت تراجعى حضرتك برتوكولات اليهود وتقارنيها بالايات القرانية التى تتكلم عن اليهود ونظرية المؤامرة
    وعلى فكرة قصة ميلاد الفيسبوك كنت اتابعها اول باول والى الان وان سعيد جدا بتعليق حضرتك ورائك يهمنى وتشرفنى زيارتك دوما.

    ردحذف