الاثنين، أغسطس 18، 2008

شهر رمضان الكريم .... سلسلة مواضيع الاستعداد له.


د. محمد بديع يكتب عن: الاستعداد لرمضان

لا شك أنها زيارة ضيف عزيز وغالٍ ولا نراه إلا كل عام مرة واحدة.. نعم إنها مرة تدوم إقامة كاملة ليلاً ونهارًا لمدة شهر، ولكن رغم أنه عزيزٌ علينا جدًّا وله في نفوسنا مكانة غالية ورغم أنه يبقى في بيوتنا شهرًا إلا أنه يحمل معه لنا هدايا ليس منه ولكن ممن خلقه واختاره لينزل فيه القرآن دستور الأمة ونور هدايتها بل هداية البشرية جميعًا إلى يوم القيامة.
هل رأيتم ضيفًا بهذا الكرم؟! يكرمنا هو لا نحن الذين نكرمه، يحمل معه الهدايا الثمينة من أجور وحسنات ومغفرة ورحمات ولا يأخذ هو شيئًا..

ضيف كهذا كيف لا نسعد به ونتمنى عدم مغادرته بيوتنا؟!!، كما قال- صلى الله عليه وسلم- "لو علمت أمتي ما في رمضان من الخير لتمنت أن تكون السنة كلها رمضان".

لقد كان رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يشتاق لرمضان من رجب شوقًا شديدًا فيدعو ربه ويُعلِّم المسلمين أن يدعوا ربهم بهذا الدعاء الجميل "اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان".. فهل يُعقل أن يكون كل هذا الفرح بقدوم رمضان فرحًا ماديًّا بالكنافةِ والقطائف والمكسرات ومدفع رمضان والإفطار على الخشاف وقمر الدين ثم المسلسلات حتى السحور على ما ندخره في المعدةِ تخزينًا حتى يأتي المغرب لنستكمل مدد الأكل والشراب؟ إنَّ هذا هو ما يسعد الأطفال، أما الكبار أما المؤمنون الكبار فهؤلاء يقول لهم رب العزة: ﴿قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا﴾ (يونس: من الآية 58).

هل يُعقل أننا سنبدأ الاهتمام بالقرآن الذي جعل الله شهر رمضان هو للاحتفال بنزوله في العالم الإسلامي كله منذ ما يزيد على 1400 عام وحتى قيام الساعة، هل يعقل أن نبدأ الاهتمام به وبالصيام عند حلول رمضان؟! أم نستعد لهما بالتدريب على القراءةِ الصحيحةِ للقرآن قبل رمضان لنبدأ مع رمضان أجر التلاوة الصحيحة بسبعين أجرًا ونتدرب على صيام الجوارح وصيام القلب واللسان بالذات قبل حضور رمضان لكي يكون صيامنا في المستوى المطلوب الذي نحصل فيه على أعلى أجر؟

هل لو لدينا قطعة قماش صوفية أو حريرية غالية هل نتدرب فيها على التفصيل أم نتدرب في غيرها لكي يكون عملنا مع الشيء الثمين في المستوى الذي يليق به من الحرص والدقة والإتقان؛ فرمضان يا سادة شهر غسيل الذنوب وتطهير القلوب رمضان يا سيادة شهر القرآن وشهر صلة الأرحام؛ رمضان يا سادة شهر الجهاد ومناصرة المجاهدين بالدعاء والتبرع والمقاطعة لعدونا وعدوهم.

أما مَن لا يتورعون عن ظلم غيرهم ومَن يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانًا وإثمًا مبينًا.. وأما زوار الفجر والصبح والظهر والعصر والمغرب والعشاء مَن يستعدون لقدوم شهر رمضان بمزيدٍ من الاعتقالاتِ والظلم والفزع لعباد الله الصالحين فأقول لهم والله إني أشفق عليكم لأنكم لا تدرون أنكم تزيدون سيئاتكم بما لا طاقةَ لكم به: ﴿وَلَنْ يَنفَعَكُمْ الْيَوْمَ إِذْ ظَلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ(39)﴾ (الزخرف) فلا عُذرَ لكم فأنتم عبيد لله ولستم عبيد المأمور كما تقولون.

وأما أنتم يا كل المظلومين يا كل المستضعفين فحسبكم أنَّ الله معكم ولن يتركم أعمالكم، ودعواتكم يقسم الله عز وجل بعزته وجلاله لينصرنها ولو بعد حين.

فرمضان يا سادة شهر الانتصار على الشهوات لا شهرَ انتصار الشهوات علينا؛ رمضان يا سادة شهر تقوية العزيمة والإرادة؛ رمضان يا سادة شهر القرآن الذي لا يمكن أن نتذوق حلاوته كما في شهر نزوله.. رمضان يا سادة شهر الانتصارات لا شهر الهزائم.. فهلا جعلنا صيامنا هذا العام وقيامنا وزكاتنا هذا العام غير كل الأعوام السابقة لعله يكون آخر رمضان في عمرنا فتكون حسن الخاتمة وإن أحيانا الله وأحياكم وتفضل علينا وعليكم بأن شهدنا بعده رمضانات فتكون بداية صلح مع الله وصلح مع الناس لمزيدٍ من رفع الدرجات في جنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين الذين نزل القرآن هدى لهم ﴿هُدًى لِلْمُتَّقِينَ﴾ والذين غاية غاياتهم من رمضان ﴿لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾.
------------------
* عضو مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين

هناك 8 تعليقات:

  1. عزيزى المهاجر الى الله

    يبدو انك معتز بنفسك لدرجة أنك لاتسمع سوى ذاتك وكنت اتمنى ان تعى ماأقول قبل الرد والنقاش الموضوعى

    كذلك من الواضح انك تحتاج الكثير من ادب الحوار عموما ومع من هم اكبر منك سنا خصوصا فليس من اللائق ان تقول ( ومع سنك الكبير ده لاتعرف شئ عن اللغة العربية) (عيب عليك ياجدو) (وطبعا ده كلام العلمانيين والمنافقين اللى حضرتك مش منهم طبعا)( بقى حضرتك ماتعرفش حاجة عن زوجات الرسول وبتتكلم)

    عيب ياسيد مهاجر الى الله

    انت لاتريد ان تسمع .. تصول وتجول فى اللافك بعينه .. واوليت نفسك وصيا بينما انت نفسك تحتاج الكثير ولست انت مع احترامى من سيعلمنى اللغة العربية

    كلمة جارية تحمل المعنيين ودون اطالة سألتك سؤالا محددا وانت تدور حوله فى حديث صحيح لالبس فيه .. لم تجب .. وقد قطعت بان هاتين الجاريتين كانتا صغيرتين والحديث كله يخص الغناء الذى كان يسمعه الرسول ولاعلاقة له بالجاريتين اطلاقا .. مالى آراك مشتتا ؟ ركز شوية من فضلك

    أما فى مسألة عمر السيدة عائشة فأنا سعيد أيضا لصدمتك فى معلوماتك البالية القديمة التى ستجد أى طفل يعرفها لأن المعلومة التى تعرفها سيادتك محتاجة تحديث ياسيد مهاجر الى الله

    وقد اعطيتك اللينك لهذا البحث الحديث المدعوم بالارقام والاسلوب العلمى وليس قول الفقهاء لكنك لاتريد أن تتعلم
    هذا ماقالوه لنا .. من فضلك لاتسمعنى كلاما نقلوه .. اتعلم انك تقرا الأول .. ولاتعتقد انك اعلى الارض علما..

    هناك أيضا بحث آخر فى عمر السيدة خديجة رضى الله عنها لأن سنها موضع جدل كبير لأنه بيولوجيا من الصعب لسيدة فى هذه السن الكبيرة ان تنجب هذا العدد من الأطفال وهى أم اولاده الستة

    والاسلوب العلمى فى الحوار يقتضى ان تقرأ قبل القفز الى قوالب قديمة كلنا يعرفها ياسيد

    لست انت من سيعلمنى الحديث الصيح من الحسن من الضعيف لأن كل ماقرأته لن يساوى ما قرأته .. لسبب بسيط هو أننى قد سنك مرتين ..

    كلمة علمانى لاتطلق على فرد بالمناسبة لان ده خطأ شائع .. وانما يطلق على سياسة دولة تتبنى مبدأ الدين لله والوطن للجميع .. يقال دولة علمانية مثل تركيا

    وانت عندك دش وريسيفر والحمدلله
    ومع انى لاارى علاقة بين الكمبيوتر والدش والريسيفر .. الا اذا كان الكمبيوتر يحتاج الى دش وريسيفر

    لكنى أسألك ماذا تشاهد فيهما؟ وكيف يفتتن الانسان بمخلوقات الله الا ان يحس عظمة الله .. ايه الكلام اللى مالوش معنى ده؟

    ذكرالله الحقيقى يعينك على عمارة الأرض ..وليس عمارة الارض .. وارجوك صحح انت معلوماتك اولا قبل ان ترمى الناس وتسخر منهم لان هذه سمات لايتحلى بها المسلم المعتدل

    ولعلك يابنى تلاحظ من تعليقات الكثيرين ردا عليك انك تحتاج لان تعدل اسلوبك الا اذا كنت متأكدا انك من أهل الجنة وانهم ليسوا كذلك

    ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة .. مش كده؟

    ولو كنت فظا غلظ القلب لانفضوا من حولك .. مش كده؟

    لازلت .. أسألك سؤالا بسيطا سألته لك ولم تجب أبدا .. ولاأحسبك ستجيب عليه لأنك ببساطة لاتملك الاجابة ..

    ولكن مرة ثانية .. يقول المولى سبحانه وتعالى فى سورة الماعون

    فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون

    فمن هم المصلين ؟.. لاتتعجل بالاجابة قبل أن تقرأ ثانية وتدقق فى المعانى ..

    واعتذر عن انه لاحديث بيننا قبل ان تجيب على هذا السؤال .. فلعل فيه نفعا للمسلمين جميعا ..

    ردحذف
  2. شريف :
    فى البداية يسرنى وبكل فخر ان اجوابك على سؤالك المتناهى فى العبقرية واللى انت شايف انه من الصعوبة بمكان ان يجاوبك عليه مسلم وطبعا ان حاجاوب لانك سالت:
    لكن قبل ان اجيب احب ان اخبرك انى لست بعلامة العلماء لان الكلام فى الدين يجب ان يكون بضوابط وليس كل من هب ودب يتحذلق علينا ويحاول يفهما اننا ناس (كمسلمين يعنى) جاهلين ومبنفهمش حاجة عن ديننا واننا لازم ناخد الدين من هؤلاء المجانين والمعاتيه (العلمانيين والمنافقين).
    الاجابة وبكل بساطة ان المقصود بالمصلين فى الاية الكريمة هم المنافقين الذين هم عن صلاتهم ساهون ولا يصلون الا امام الناس ليقال عنهم انم مؤمنين واتقياء ولازم حضرتك تاخد بالك من كلمة عن صلاتهم (ودة بقى درس فى اللغة العربية)
    فالحمد لله ان الله لم يقل فى صلاتهم اذ انه وارد ان يسهو المسلم المؤمن فى صلاته فى سجده او فى ركعه او فى ايه قرآنية اما السهو عن الصلاة فهو اخراجها عن وقتها وعدم الاكتراث بها اساسا ولا يصليها الا من باب الرياء.
    اما عن موضوع ان الصلاة لم تكن قد فرضت بعد (فهذا يرجع الى ان خضرتك لا تعرف لغة عربية ولا تقراْ القرآن بتدبر )وده واضح من كلامك.
    اولا سبب نزول هذه السورة ان ابى سفيان بن حرب كان تنحر كل اسبوع جزورين(يعنى ابلين ... يعنى جملين). وده من باب الرياء فلما جاءه يتيم وكزه بعصاه ومنعه من العطيه. فنزلت السورة:
    لحد هنا والموقف ده ملهوش دعوة بالصلاة ولكن يجب ان تلاحظحرف الفاء(وطبعا حضرتك لازم تاخد دروس فى اللغة العربية)... فحرف الفاء له حالات ..فتاره يكون للسببيه ومثال ذلك (محمد ضرب على فابكاه) فالبكاء هنا بسبب الضرب وقد عبرت الفاء عن السبب.
    وتكون الفاء تعقيبية ومثال ذلك الاية الكريمة (فويل للمصلين)فما قبل هذة الاية الكريمة لا علاقة له بالصلاة(اقراْ جيدا يا جدو) ( وده درس تانى ... احفظ الجمايل دى)
    ومعنى ذلك يتاجل لما بعد هذه الفقره:

    متى شرعت الصلاة ... سؤال بسيط اجابته ابسط(فى رحلة الاسراء والمعراج)
    لكن السؤال الاهم متى كانت رحلة الاسراء والمعراج:
    اختلف العلماء على عشرة اقوال وها هى الاقوال العشرة

    قال الحافظ ابن حجر في ( الفتح /9 / 67 ).

    وقد اختلف في وقت المعراج :-

    - فقيل :كان قبل المبعث ، وهو شاذ ...

    - وذهب الأكثر إلى أنه كان بعد المبعث .


    - ثم اختلفوا :-

    - فقيل : قبل الهجرة بسنة ، قاله : ابن سعد وغيره ، وبه جزم ابن حزم ، وبالغ ابن حزم فنقل الإجماع ، وهو مردود فإن في ذلك اختلافا كثيرا يزيد على عشرة أقوال .

    - منها ما حكاه ابن الجوزي : أنه كان قبلها بثمانية أشهر .

    - وقيل : بستة أشهر ، وحكى هذا الثاني أبو الربيع بن سالم .


    - وحكى ابن حزم مقتضى الذي قبله ؛ لأنه قال : كان في رجب سنة اثنتي عشرة من النبوة .

    - وقيل : بأحد عشر شهرا ، جزم به إبراهيم الحربي حيث قال : كان في ربيع الآخر قبل الهجرة بسنة ، ورجحه ابن المنير في شرح السيرة لابن عبد البر .


    - وقيل : قبل الهجرة بسنة وشهرين ، حكاه ابن عبد البر .

    - وقيل : قبلها بسنة وثلاثة أشهر، حكاه ابن فارس .
    - وقيل : بسنة وخمسة أشهر ، قاله السدي , وأخرجه من طريقه الطبري والبيهقي ، فعلى هذا كان في شوال ، أو في رمضان على إلغاء الكسرين منه ، و من ربيع الأول وبه جزم الواقدي ، وعلى ظاهره ينطبق ما ذكره ابن قتيبة .

    - وحكاه ابن عبد البر أنه كان قبلها بثمانية عشر شهرا .


    - وعند ابن سعد عن ابن أبي سبرة أنه كان في رمضان قبل الهجرة بثمانية عشر شهرا .

    - وقيل : كان في رجب ، حكاه ابن عبد البر ، وجزم به النووي في الروضة .


    - وقيل : قبل الهجرة بثلاث سنين ، حكاه ابن الأثير .

    - وحكى عياض وتبعه القرطبي والنووي عن الزهري أنه كان قبل الهجرة بخمس سنين ، ورجحه عياض ومن تبعه ..... إهـ المقصود منه .


    المعنى بقه:
    لو حضرتك يا جدو ركزت شويه هتعرف ان كل القوال كانت قبل الهجرة اى ان رحلة الاسراء والمعراج كانت فى مكة وسرورة الماعون نزلت فى مكة :
    اى انه لم يكن هناك داعى لاثارة الشبهات (وده منهج العلمانيين والحاقدين على الدين والذين يتاْسلمون للوقيعه بين المسلم ودينه) (وانت طبعا مش من دول ... احسبك كذالك) ولكن هيهات هيهات فكلمة الله هى العليا ولو كره الكافرون.
    نرجع لموضوعنا
    اولا : يحتمل ان تكون نزلت السوره بعد تشريع الصلاة وهنا تكون الفاء التعقيبية بعد موقف ابو سفيان بن حرب لتحذير المؤونين من انه دخل فى الاسلام منافقين يسهون عن الصلاة فاحذروهم ولا تتبعوهم وانه الويل كل الويل لهم.
    ثانيا: فرضا ان ما اثرته صحيح وهو ان الصلاة لم تكن قد فرضت فيكون المعنى ان الله تعالى يبشرنا بتشريع الصلاة وانه تجب المحافظه عليها وعدم السهو عنها (مش فيها) وانه الويل لمن يسهو عنها .
    ارجو ان اكون قد وفقت وعلى العموم انا عقيدتى التى تشربتها تاْمرنى ان اْؤمن بكل ماجاء فى القرآن الكريم وعدم الالتفات للخزعبلات التى لن تنال اساسا من الاسلام.
    اما بقه عن تعليقك الكريم:
    طبعا لازم اكون معتز بنفسى (مش مسلم يا جدو)والمسلم لازم يكون معتز كتيييييييييييير (لاء اكتر من كده شويه)
    بدينه وعقيدته ويحمد الله انه يمسى مسلما ويصبح مسلما ولكنى لست مغرورا بدينى ولا متغطرسا ..فقط معتز بنفسى كمسلم لدرجة انى لا اسمع الا الحق.. وللاسف انى اعى تماما ما تصبو اليه (وعشان كده دورلك على حد تانى احسن ما تضيع وقتك معايا )
    اما بخصوص ادب الحوار فيبدو انك فهمت انى تطاولت عليك ودى بقه مشكلتك انت مش كشكلتى انا .. انت بكده تكون فهمت غلط.
    انا لا اريد ان اسمع صوت الباطل ولكنى بفضل كفيل ان افحمه فحما اذا سمعته
    وانا لست وصيا على احد .. وطبعا مش انا اللى هعلمك اللغة العربية (اللى انت ماتعرفش عنها حاجة )لانى مش فاضى اعلم واحد جد (لان التعليم فى الصغر كالنقش على الحجر)وانت خلاص بقيت جد.
    اما بالنسبة للحديث
    : فاعتقد انى قلت لحضرتك انه لم يكن هناك غناء بل كلن نشيد حربى (ما تقراْ كويس عشان تريحنى) وكان هناك جاريتين (طفلتين) مع السيدة عائشة ولوحدهم ومفيش رجالة معاهم(ثلاث اطفال لم يبلغوا الحلم .. ولوحدهم... وبغنوا نشيد حربى ... وبدون الالآت موسيقية ... ولا حتى دف او طبلة... ومفيش واحدة قامت هزت وسطها او حاجات تاني) عايزين تستغلو حديث كهذا لتحليل الغناء (اما العمانيين دول عليهم حركااااات عريبة)وطبعا علاقة الجاريتين واضحة للى مبيفهمش (اشحال انت بقه ..وانت حضرتك قريت كتييييييييييييييير جدا)
    والرسول لم يشاركهم بكلمة بل اضطجع على فراشة واولاهم ظهرهوحول وجهه الكريم عنهن .. ومع ذلك كان رد ابو بكر عنيفا.. ولما تكلم الرسول قال (دعهم يا ابا بكر فان لكل قوما عيد وهذا عيدنا ) يعنى كل ده وكمان كان فى عيد (يعنى مش عمال على بطال.ونشيد حربى (مش خدودها وقدها وعنيها وشفايفها وجماله ووسامته )(متهياْلى تحتاج الى تركيز سبع شويات)
    اما عمر السيدة عائشه (هههههههههههه)
    صدمته ايه يا جدو اللى بتتكلم عليها
    وابحاث ايه اللى انت عاوزنى اطلع عليها (ما ان قلت .. انا مش باسمع صوت الباطل) ولما احب استقى معلومة عن دينى ابحث عنها فى مصادر موثوق منها (مش اروح لمهمشين مش معروف هما مين اصلا)
    (اسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون)
    ودى معلومات من الثوابت يا سيد شريف مش موقع كل شويه اعمله تحديث.
    والحمد لله انى لست اعلم اهل الارض .

    ومساْلة السن دى محتاجة لتحديث(ههههه)
    ممكن تكون اكبر منى لكن مش معنى كده انك اعلم منى (وانا بالطبع لست بعالم)
    وممكن تكون قراْت اكثر منى لكن يجوز ان لا تكون قراْت ما هو افيد مما قراْته انا(يعنى ممكن تكون قراْت كتب وابحاث ليست لها قيمة ..وممكن تكون مش مستاهلة ثمن الحبر والورق بتاعها)وده واضح جدا ومش محتاج الى تعليق.
    وكلمة علمانى القبيحة مثل اصحابها تعنى ان صاحبها (القبيح) يتبنى فكرا يدعوا الى فصل الدين عن الدولة لتكون دولة علمانيه(كافره يعنى)لان الذى يدعوا الى ذلك كافر كفرا بواح لان الاسلام ليس دين فحسب ولكنه ايضا منهج حياة شامل وكامل وليس به نقص.
    وانا اشاهد فى الدش والريسيفر مايرضى الله ولا يستوجب سخطه وغضبه على.
    وطبعا كل شىْ فى هذا الكون هو فتنة
    ولا تنس حادثة سيدنا سليمان عندما كلفه ربه بذكر معين يقوله قبل مغرب الشمس وفى احد الايام ولحبة الشديد للخير (اى الخيول) (يبدواننى فعلا اعطيك دروس فى العربية ) ظل يشاهدهم حتى غابت الشمس فلما تذر الذكر قال ان فتنتى بهذه الخيول كانت سببا لان انسى ذكر ربى فذبحها كلها رغم حبه فيها(ولكن لان حبه لله اكبر واعظم آثر ان يتقى شر فتنة هذه الخيول لمرضاة الله)والامثله على هذا كثيرة ولكن لا يتسع المقام لذكرها كلها.
    وذكر الله هو عمارة الارض لان اله يقول فى كتابه العزيز (وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون)والذكر هو العبادة وهو الصلاة وهو الصوم وهو الزكاه وهو كل صور العبادات وهو ايضا العمل من اجل تحقحق الربح المادى بنية الاستعانه به فى العبادة (فعبادة الله هى محور هذا الكون فى العمال والاقوال))
    وانا لا اعرف من هم الكثيرين الذين تتحدث عنهم ... وطبعا لا يوجد عاقل يضمن دخول الجنة فلربما يعمل بن آدم بعمل اهل الجنة حتى لايكون بينه وبينها الا ذراع فيغلب عليه امره فيعمل بعمل اهل النار فيكب فيها .. والعكس صحيح.
    (اللهم نساْلك العفو والعافية فى الدنيا والاخرة وان تغفر لنا وتجعلنا من اهل جنتك).
    واعتقد انى بداْت كلامى بالاجابه على سؤالك .. وارجو ان اكون قد اْوفيت.
    وشكرا لك كثيرا على مناقشتى ومحاورتى التى سعدت بها.

    ردحذف
  3. اشكرك لدعوتى لزيارة مدونتك وكل عام وانت بخير

    ردحذف
  4. المهاجر الى الله
    انا كنت علقت وكتبت حجات كتير بس النت علق وراح التعليق "وجه يبكي"لكن مش مشكلة اكتب تاني بس المه مالكلام الى كتبته يرجع تاني
    اولا كل عام وانت بخير
    ثانيا كلام الدكتور محمد صحيح 100% لانة بجد كتير جدا بعتبروا شهر رمضان للاكل وبس ومش كدا وبس بيفتكروا ان الصيام عن الطعام وبينسوا ان الصيام عن الاخلاق البذيئة كمان والبعد عن النميمة والغيبة وكثير من المفطرات الى ما بنعترف فيها
    يااااااااااااه يا استاذ مهاجر لو نرجع نشوف الرسول علية الصلاة و السلام والصحابة الكرام كانوا بيقضوا رمضان كيف
    كانوا مش يضيعوا دقيقة الا يذكروا الله
    كانوا يروحوا السوق ويشتروا الاكل وحجات رمضان زينا بس كان بالمعقول مش زي الايام دي اسراف كبير بيكون في هذا الشهر الكريم
    وكانوا كمان يدربوا الاطفال على الصيام فكانوا يجمعوهم بمكان معين ويلهوهم باللعب والتسالى حتى ينسوا الطعام الى اذان المغرب ومن ثم يفطرون
    بجد حياة جميلة جدا وخصوصا بشهر رمضان ياريت نقدر نرجع للسنة ونشوف الرسول وصحابته كانوا بيعملوا شو
    تحياتي
    اشراقة

    ردحذف
  5. الله الله الله على البوست الجميل الهادف
    جزاك الله عنا كل خير تسلم

    ردحذف
  6. ماشاء الله بوست جميل

    دمت بخير

    ردحذف
  7. مبروك المدونه بجد مدونه جميله قوى والاجمل ان حضرتك بتتكلم عن رمضان
    بجد بابكى مجرد ما اسمع انه قرب لحزنى انه هايفارق بسرعه
    ربنا يلغنا رمضان ويتقبله منا اللهم امين
    جزاك الله خيرا
    وجعل كل كله فى ميزان حسناتك اللهم امين يارب العالمين

    ردحذف
  8. رمضان يا سادة شهر الانتصارات لا شهر الهزائم

    ردحذف